أخبار و مراجعات ألعاب الفيديو

الستيديو المطور للعبة Soma يعلن بدء عملهم على لعبة جديدة

SHARE
, / 79
الستيديو المطور للعبة Soma يعلن بدء عملهم على لعبة جديدة

أعلن ستوديو Frictional Games و المعروف بتطويره للعبتي الرعب Amnesia: The Dark Descent و SOMA بداية عملهم على لعبة جديدة بعد فترة توقف طويلة نسبيًا، و هو ما اعترف به مؤسس الستوديو Thomas Grip في مدونته الشخصية، كما أعلن عن بداية التطوير للعبتهم الجديدة و التي لم يفصح عن تفاصيلها، و عن سياسات العمل الجديدة في الستوديو، حيث صرح بالآتي:

لقد كنا محظوظين بنجاح SOMA، و الأرباح التي جلبتها لنا اللعبة ستساعدنا على الحفاظ على بيئة عملٍ مستقرة حتى نطلق لعبتنا التالية، و هو ما كان ليكون مستحيلًا لو لم تنجح SOMA عند إطلاقها، و لذا فا نحن ننوي أن نقسم الستوديو إلى فريقين يعمل كل منهما على مشروعٍ منفصل، و هدفنا هو إطلاق لعبة جديدة كل عامين. سيساعدنا هذا كثيرًا على تحمل نتائج المشاريع التي قد تكون أقل نجاحًا و سيمنحنا الجرأة للمخاطرة أكثر، و هو ما أراه جزءًا أساسيًا من عملية صناعة ألعابٍ عظيمة.

و أما عن مشاريعهم الجديدة فقد صرح Grip بأن الستوديو لا ينوي الإعلان عن اللعبة بشكلٍ رسمي قبل النصف الأول من عام 2018، و أضاف الآتي:

“التطوير قد بدأ بالفعل في لعبتنا الأولى، فقد بدأنا بتصميم بعض الخرائط المبنية على أفكارٍ قمنا باستكشافها خلال العام الماضي لنتمكن من اختبار اللعبة بشكلٍ جيد، كما أننا نمتلك بعض الأفكار الجديدة التي نود تجربتها خلال التطوير. في الوقت الحالي، فإن ثمانين بالمائة من الستوديو يعمل على هذه اللعبة.”

و عن مشروعهم الثاني، صرح Grip بأن بداية العمل عليه قد تتأخر قليلًا، حيث يقوم الستوديو بتطوير نسخة جديدة من محركهم HPL Engine، ليناسب اللعبة الجديدة، و هو ما سيحتاج إلى بعض الوقت ليتم قبل أن يبدأ التطوير بصفةٍ رسمية.

يُذكر أن لعبة SOMA صدرت في شهر سبتمبر من عام 2015، على أجهزة ال PS4 و ال PC و صدرت أيضًا لأنظمة ال Mac و ال Linux.