أخبار و مراجعات ألعاب الفيديو

إشاعة: تقارير جديدة تشير إلى أن أحداث الجزء القادم من سلسلة Battlefield سيكون في زمن الحرب العالمية الثانية

SHARE
, / 179
إشاعة: تقارير جديدة تشير إلى أن أحداث الجزء القادم من سلسلة Battlefield سيكون في زمن الحرب العالمية الثانية

لأعوامٍ طالب جماهير سلسلة Battlefield بإعادة أحداث السلسلة إلى أزمنة الحروب القديمة كالحرب العالمية الأولى و الثانية، و قد لبى ستوديو DICE تلك المطالب في عام 2016 بإصدار لعبة Battlefield 1، و التي دارت أحداثها في زمن الحرب العالمية الأولى، و يبدو أن الستوديو لا ينوي هجر أزمنة الحروب القديمة بعد، فقد أشارت تقاريرٍ عدة إلى أن الجزء القادم من سلسلة Battlefield، و الذي أكدت شركة EA أنها تُخطط لإصداره في أكتوبر العام الحالي، ستجري أحداثه أثناء الحرب العالمية الثانية.

فقد قام Peter Olofsson Hermanrud، الموظف السابق لدى DICE بنشر ملف شخصي لأعماله السابقة على موقع Art Station في العام الماضي، و قد تضمن الملف بعض التصاميم لأسلحة تنتمي إلى زمن الحرب العالمية الثانية، و قد يُشير ذلك إلى أن Hermanrud قد قام بتصميم بعض الأسلحة للعبة Battlefield القادمة قبل رحيله، و قد يعني ذلك أن الجزء القادم ستدور أحداثه في أثناء الحرب العالمية الثانية، إلا أن ذلك يظل أمرًا غير مؤكد، فلم يعلق Hermanrud أو شركة EA أو ستوديو DICE على تلك الشائعات بشكلٍ رسميٍ بعد، و من المُرجح أننا لن نرى تأكيدًا أو نفيًا لتلك المعلومات قبل الكشف الرسمي عن اللعبة، و الذي من المُحتمل أن يكون في معرض E3 القادم.

يُذكر أن Battlefield 1 قد صدرت في أكتوبر عام 2016، لأجهزة الـ PS4 و الـ Xbox One و الـ PC.