أخبار و مراجعات ألعاب الفيديو

الاسقاطات السياسية في Wolfenstein 2 لن تكون متعلقة بالأحداث السياسية الحالية

SHARE
, / 169
الاسقاطات السياسية في Wolfenstein 2 لن تكون متعلقة بالأحداث السياسية الحالية

احداث Wolfenstein 2: Thew New Colossus تقع في امريكا النازية المستوحى من فكرة الخيال العلمي الخاصة بنجاح الـThird Reich , قصة اللعبة تتمحور عن المقاومة ومليئة بالعلامات التي للأسف اصبحت تعود من الماضي ونراها الآن بسبب التعصب السياسي حول العالم.

Wolfenstein II: The New Colossus هي أول جزء في تاريخ سلسلة Wolfenstein احداثه تقع في الولايات المتحدة الأمريكية وخلال اللعبة نرى ابطال و محاربي الحرية, ولكن نرى بعض من الشعب الأمريكي الذي قرر التحالف و تقبل النازية و العنصرية. مخرج اللعبة Jens Matthies كشف ان فريق التطوير ليس خائف في مواجهة المشاكل الحالية في عالمنا و عرضها في اللعبة.

Jens Matthies كشف ان الستوديو قرر تطوير جزء في امريكا في صيف 2010 عندما كانوا يعملوا على اعادة احياء السلسلة و قرروا ان يتخيلوا ماذا كان سوف يحدث ان فاز النازيين بالحرب بسبب تطويرهم لهذه التكنولوجيا المتقدمة. رؤية فريق التطوير الأساسية هي ثلاثية خاصة بـWolfenstein, وعند بداية تطوير الجزء الأول كانوا يمتلكوا أفكار خاصة بالأجزاء القادمة.

Matthies أيضًا قال انهم بالطبع لم يتوقعوا ان تكون الأحداث الحالية بهذا الشكل وان فريق التطوير كان متفاجئ جدا بما يحدث. ولكن ما حدث ليس له أي تأثير على اللعبة, بسبب ان الاسقاطات السياسية واللعبة بشكل عام لن يقدموا أي نوع من أنواع التعليق على الأحداث والمواضيع الحالية. ولكن الفريق دائما كان يريد ان يعمل على اللعبة عن النازيين و فكرهم, على هذا الأساس اللعبة سياسية جدا.

Matthies أيضًا تحدث عن تقديم اللعبة لعدة جوانب لا نراها في اقتباسات اخرى خاصة بالفكر النازي, مثل وجود ناس من الشعب يتجولوا بـ طقم الـKKK بكل حرية. و أكد ان تقديم شوارع امريكا في هذه الهيئة هو من اجل عرض شكل الدولة بعد سيطرة النازيين عليها و ان هذا الشيء فريق التطوير قضى وقت كثير في التفكير من اجل تقديمه.

في ختام حواره تحدث عن Bethesda وكيف هم رائعين في تقديم حرية كاملة لمطوري اللعبة لتقديم ما يريدوا بدون أي تدخل.

اللعبة سوف تصدر 27 أكتوبر القادم على PlayStation 4, PC, و Xbox One.